الرئيسية / محليات / الكويت: نتطلع لنهج جديد ومبتكر في التعامل مع التزامات العراق بملفي المفقودين والممتلكات

الكويت: نتطلع لنهج جديد ومبتكر في التعامل مع التزامات العراق بملفي المفقودين والممتلكات

أبدت الكويت خيبة أملها لعدم تحقيق تقدم في مسألة المفقودين في العراق، معربة عن التطلع لمزيد من الجهد واتباع نهج جديد ومبتكر في التعامل مع الالتزامات المستحقة لها،

لتحقيق النتائج المرجوة في إطار عمل اللجنة الثلاثية واللجنة الفنية المنبثقة عنها برئاسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأكد مندوب الكويت الدائم بالأمم المتحدة السفير منصور العتيبي،

خلال جلسة مجلس الامن الدولي حول (بند الحالة في العراق)، أهمية استمرار الدعم والمساندة الدولية للعراق في المرحلة المقبلة،

كي يتمكن من التصدي للظروف والتحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية والإنسانية التي تواجهه، خاصة في مجال استعادة الامن والاستقرار وإعادة والإعمار، بعد تحرير كامل الأراضي العراقية من قبضة تنظيم «داعش».

وفي هذا الإطار أشار العتيبي إلى المساعي التي تبذلها الكويت، من أجل تخفيف آثار تداعيات تلك التحديات، إدراكا منها لحجم المأساة التي تكبدها الشعب العراقي.

وقال «كل هذا يدعونا للتفاؤل بمستقبل العراق وأمنه واستقراره، اذ هو جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار دولة الكويت، بل ودول المنطقة ككل».

وفي ما يتعلق بالالتزامات الدولية والمسائل الإنسانية المتعلقة بملف المفقودين من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان والممتلكات الكويتية في العراق،

أكد العتيبي أن المتابعة مستمرة للالتزامات في هذا الشأن من خلال التقارير الدولية للأمين العام للأمم المتحدة والإحاطات المستمرة لممثله الخاص في العراق، بموجب الفقرة رقم 4 من قرار مجلس الامن 2107 الصادر في العام 2013.

وبالنسبة للمفقودين كرر العتيبي مشاركته للامين العام للامم المتحدة خيبة الامل،

لعدم تحقيق أي تقدم في تلك المسألة، وذلك برغم الجهود التي بذلت على الصعيد الميداني المتمثلة بالحفر والتنقيب وجمع المعلومات بغية تحديد المواقع المحتملة للمقابر وعدم توافر أي ادلة أو معلومات حتى الآن تشير الى أماكن وجود المحفوظات الوطنية الكويتية.

وأضاف «لا مناص من تأكيدنا على أهمية هذه القضايا وحساسيتها ودورها في دعم وتعزيز وبناء الثقة بين الكويت والعراق».

وأعرب العتيبي عن تطلعه للمزيد من الجهد واتباع نهج جديد ومبتكر في التعامل مع تلك الالتزامات المستحقة لدولة الكويت، لتحقيق النتائج المرجوة في إطار عمل اللجنة الثلاثية واللجنة الفنية المنبثقة عنها برئاسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

كما اعرب العتيبي عن تطلع دولة الكويت لاستمرار التعاون والعمل بنفس الروح الأخوية مع جمهورية العراق، مؤكدا ان الكويت لن تألو جهدا في الوقوف إلى جانب العراق وتقديم جميع أشكال الدعم والمساندة في شتى المجالات،

حتى يتمكن العراق من تجاوز التحديات التي تواجهه، تأكيدا على حرص البلدين على النأي بكل ما يعكر صفو هذه العلاقات،

والانطلاق نحو علاقات مبنية على أسس متينة مستندة الى مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، حسبما يمليه ميثاق الامم المتحدة.

وقال «إننا هنا نعبر عن رغبتنا الصادقة في إنهاء ما تبقى من الالتزامات وفقا لقرارات مجلس الامن ذات الصلة،

وانطلاقا من إيماننا بضرورة تمكين الأشقاء في العراق من الحفاظ على أمنهم واستقرارهم ووحدة وسلامة أراضيهم، بما يساعد على عودة العراق لأخذ مكانته الطبيعية في محيطه الإقليمي والدولي».

وفي سياق آخر،

دعت الكويت الى إيجاد حل سلمي للازمة في شرق اوكرانيا وفقا لقرار مجلس الامن والاتفاقات المبرمة بين الأطراف المعنية بما فيها اتفاقات مينسك.

وقال العتيبي خلال جلسة مجلس الأمن حول أوكرانيا

«أود ان أعرب عن قلقنا حيال تجدد اعمال القتال في شرق أوكرانيا خاصة وبعد تسجيل بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا عددا كبيرا من الانتهاكات لوقف إطلاق النار ارتكبت بأسلحة كان المفترض سحبها وفقا لاتفاقات مينسك».

وأضاف «وندعو هنا كافة الأطراف الى الوقف الفوري للأعمال العدائية والالتزام الكامل بوقف إطلاق النار وتجنب اي اعمال استفزازية قد تؤدي الى المزيد من الاحتقان».

وقال «لذا تؤكد دولة الكويت على ضرورة احترام وحدة وسيادة اوكرانيا وسلامتها الاقليمية داخل حدودها المعترف بها دوليا آملين ان تعمل جميع الأطراف المعنية على تنفيذ القرار 2202 (2015)

واتفاقات مينسك للسلام تنفيذاً كاملا كما ينبغي عليها ان تسعى الى إيجاد حل شامل ومتوازن لهذه المسألة عن طريق الحوار لاسيما وفق إطار رباعية النورمندي».

كما حث كلا من أوكرانيا والاتحاد الروسي على التوصل الى حل سلمي لهذه الازمة وإظهار إرادة سياسية أكبر «لا لتعزيز نظام وقف إطلاق النار وتنفيذ الالتزامات السابقة فحسب بل لتجديد عملية مفاوضات مستدامة وشاملة».

وفي ما يتعلق بحادث الطائرة المدنية التابعة للخطوط الجوية الماليزية، قال العتيبي

«تؤكد الكويت أهمية الالتزام بالقرار 2166 (2014) الذي يدعو الى اجراء تحقيق دولي للحادثة وفقا للمبادئ التوجيهية التي تنظم الطيران المدني الدولي ومطالبة الدول الأعضاء التعاون بشكل كامل مع الجهود الرامية لإرساء المساءلة عن اسقاط تلك الطائرة».

إدانة واستنكار للعمل الإرهابي في مدينة لييج البلجيكية أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية عن إدانة واستنكار الكويت الشديدين للعمل الارهابي الذي وقع بمدينة لييج البلجيكية الثلاثاء.

وأكد المصدر تضامن دولة الكويت مع مملكة بلجيكا وتأييدها فيما تتخذه من اجراءات لمكافحة العنف والإرهاب وصيانة أمنها واستقرارها،

مشددا على موقف الكويت المبدئي والثابت المناهض للعنف والإرهاب ‏بكافة أشكاله وصوره،

والداعي الى ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لوأد هذه الظاهرة الخطيرة.

عن صقر الجابر

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أوقات الصلاة ليوم الجمعة

الفجر 4:45 صلاة الجمعة 11:32 العصر 2:35 المغرب 4:57 العشاء 6:16 ملاحظة : الشروق 6:07