الرئيسية / الرئيسية / مقال / وين الصبر !

مقال / وين الصبر !

للكاتب مدير التحرير / سعود الحسيني

مقال / وين الصبّر ..!!

صبرتُ .. على الأيام لما تولت ..
وألزمت نفسي صبرها .. فاستمرتِ
فوا عجباً للقلب .. كيف إعترافه !
وللنفس بعد العزّ كيف “استذلتِ “
وما النفس الا حيث يجعلها الفتى ..!
فان ” طمعتّ ” تاقت .. والا تسلتِ ..
وكانت على الايام نفسي عزيزة
فلما رأت صبري على ” الذّل ” ذلتِ !

فقلت لها يا نفس موتي كريمة ..
فقد كانت الدنيا ” لنا ” ثم .. ولَتِ ..!

عزيز القارئ ..الصبر .. او ” إصبر ” كلمة سهله علي اللسان ! ولكنها ثقيلة جداً علي القلب والجوانح ! لذلك اتفق كثيراً مع   الدكتور عبدالفتاح الناجي عن رأية في الصبر ، في مقالة ” الصبر المكوّن الرئيسي للنجاح ، حيث يقول :إن الصبر مكون يزود الفرد بالقدرة علي إتخاذ أفضل القرارات ، لأنه ينظر الي الصورة من كل جوانبها ! ويّقيم الموقف بأفضل صورة ، في مواقف كثيرة في حياتنا اليومية التي يفقد فهيا القدرة علي المتابعه والإنتظار والإحتمال !
 ويستطرد الدكتور كلامه عن الصبر فيقول  إن في حياتنا يمر الصبر ” لفظاً “علي ألسنتنا بيسر وسهولة وتتناقلة الآلسن ماصحة وموجهة في التغني بالصبر والحرص عليه !هذا اختلف معك يادكتور وعلي لسانك … اقول :ولكن شتان مابين القول والفعل يادكتور !
” الصبّر ” مرهقاً وثقيلاً علي شاب او فتاة من إخواننا ” البدون ” ينتظر حلاً عادلاً لإنهاء قضيته الإنسانية والأخلاقية التي أمتدت أعواماً كثيرة ! حتي طفح الكيّل بها !وأصبح “الُذل “حالة إعتدنا علي مشاهدتها !ولسان حالهم يقول :فقلت لها يا نفس موتي ” كريمة “
فقد كانت الدنيا ” لنا ” ثم .. ولَتِ ..!
” الصبر ” لم يعد يُحتمل مع مواطن شاب ينتظرُ دورة في ” سكن ” امتد إنتظاره الي اكثر من خمسة عشر سنة  او اكثر ، ليحصل علي بيت حكومي او قسيمة لا تتعدي الـ٤٠٠ متر !”بينما الأراضي الشاسعة مملكوة للدولة !لذلك ردد عزيزي الشاب :صبرتُ .. على الأيام لما تولت ..
وألزمت نفسي صبرها .. فاستمرتِ ..
الصبر ” لم يُهذب بعض ” النفوس المريضة ” والتي تدعوا للفرقة ودق أسفين بين بعض مكونات وأطياف الشعب الكويتي في مختلف إنتمائتهم ! ويمارسونة في مختلف الوسائل الإعلامية والمنتديات ، وهم الذين لم يعد يتحملوا  ” التعايش ” مع أبناء هذا الوطن الذين يختلفون معهم في الأصل او اللهجة او المذهب ! وكانها ” ضيعةً ” لهم ، حازها أبائهم او قبيلتهم او طائفتهم ولم يؤمنوا إنها دولة ” دولة أولاً ” يحكمها القانون والدستور .. عزيزي القارئ” الصبر ” كلمة تُقال للمواطن البسيط ، الذي اصبح محملاً بالشحنات السلبية ، تجاة بعض القرارات الحكومة ،  والعبث في الكثير من مؤسساتها وهدر ميزانياتها ، والتمييز الواضح بين مكونات الشعب !بالتأكيد يادكتور نحتاج الي الصبر في مختلف نواحي الحياة ، وهو اول خطوة للنجاح الحقيقي . وان الله وعد الصابرين بالفلاح والخير … والله يعينا علي الصبر .. متحملين وساكتين !

عن kuwait kuwait

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بلد واحد

بقلم الكاتب / محمد المهيلان في هذا اليوم ذكرى الغزو العراقي الغاشم .. لن ننسى ...